حكومة اقليم كوردستان
FRI, 18 APR 2014 13:37 Erbil, GMT +3

نص كلمة رئيس وزراء اقليم كوردستان في مراسيم تخرج ضباط كلية الشرطة في اربيل

MON, 25 AUG 2008 11:49 | KRG.org

أيها الحضور الكرام.. الضيوف الأعزاء
أسعدالله أوقاتكم ومرحباً بكم جميعاً، أرحب بحرارة بعوائل الطلبة وذويهم.
يسعدني ويشرفني اليوم أن أشارك معكم في مراسيم حفل تخرج دفعة جديدة من ضباط كلية الشرطة.
إن حكومة إقليم كوردستان تُثمن جهودكم ومشاركتكم، فقد كنتم مثالاً للصبر والتحمل خلال السنوات الثلاث الماضية في تدريباتكم الجسدية والفكرية لكي تصلوا الى هذا المستوى اليوم، ومن الفخر أن يقع على عاتقكم واجب حماية أملاك المواطنين وسيادة القانون.
من الواضح بأن إختياركم لهذا النهج هو من أجل خدمة الشعب والبلد، فقد أصبحتم مصدر فخر وأعتزاز ليس لعوائلكم فقط بل لنا ولشعب كوردستان أيضاً لأنكم إخترتم طريقاً مقدساً كي تكونوا جزءاً من الجهود التي تُبذل من أجل تحقيق السلام والأمن والأستقرار.

إن هدف حكومة الأقليم سنة تلو الأخرى هو حصول الدفعة الجديدة من الضباط والشرطة على وثيقة التخرج بعد أن يتم أعدادهم في كافة المجالات.
أنتم اليوم على أستعداد تام، ونحن نفخر بكم ونهنئكم لإنكم منذ البداية إتخذتم قراراً صائباً وموقفاً شجاعاً لكي تكونوا جزءاً من قوة الشرطة في إقليم كوردستان.

شهد إقليم كوردستان تقدماً وتغيرات كبيرة في مجالات كثيرة ونحن إذ ننظر الى هذه الخطوات كعوامل للتجدد لأنكم تتدربون بصورة علمية وعصرية ولأنكم تتعلمون كيفية المحافظة على الأمن والأستقرار وأملاك وحقوق المواطنين .
لقد تدربتم على أسس العمل الجديدة لكي تعملوا وفقاً لأسس وركائز حقوق الانسان والقانون الدولي لكي تصبح الشرطة رمزاً لفرض القانون وحماية حقوق المواطنين. نحن في حكومة الاقليم كلنا أملٌ بكم ونطمح أن تكون الشرطة قريبة من المواطنين.

يعرف الجميع أن الأمن والأستقرار من أولويات عمل أية حكومة وفي الوقت نفسه، فإن حق العيش بسلامٍ هو من الحقوق الأساسية والهامة للإنسان .
نريد أن نبني على أرض بلد أحاط به الدمار والخراب، بلداً عصرياً وذلك بالإعتماد على ضمان توفر النظام والقانون والأمن والإستقرار .

إن قوة الشرطة لها الأولوية في التوازن بين ضمان السلامة العامة وإحترام وحماية الحقوق الأساسية للمواطنين. وهذا مصدر فخر وإعتزاز بالنسبة لنا.
بإستطاعتكم التعاون ودعم ضباط الشرطة الذين يؤدون واجبهم في الوقت الحاضر ولقد إتخذنا خطوات جيدة في هذا المجال، كما إن الأمن والأستقرار من مصادر التقدم في الحياة.

إستطعنا التقدم في المجال الاقتصادي، وفي مجال الخدمات تمكنّا من تقديم خدمات بشكل لا بأس به للمواطنين. وفي مجال البُنى التحتية حاولنا البناء وإعادة الإعمار بعد سنوات من سلب الحقوق وإنعدام المساواة. من الواضح أن الأمن والإستقرار في إقليم كوردستان جاءا نتيجة جهود وكفاح قوات الشرطة والأمن (الأسايش) وبيشمركة كوردستان وجميع المؤسسات الأمنية، وكما أنهما يؤثران على الظروف الإقتصادية وتحسين الحياة ومعيشة المواطنين.
والأهم من كل ذلك أننا نحاول بناء مؤسسات ودوائر الدولة على أسس متينة وذلك لبناء مجتمع متحضر ونظام حكم ديموقراطي. ولا يتحقق أياً من هذه الأهداف اذا لم تتوفر البيئة الآمنة والمستقرة. لذلك أود أن أقول بأن تحقيقنا لأي إنجاز في المجالات الاخرى وبأي شكل من الاشكال إنما يتوقف على مدى إحتراف وبراعة قوة الشرطة والآسايش وبيشمركة إقليم كوردستان الذين يعملون على تحقيق الأمن والأستقرار في العمل، وأبعث سلامي وتحياتي إليهم بهذه المناسبة.

نحن بعد انتفاضة عام 1991حاولنا بجد أن نغير نظرة الجماهير حول أجهزة الشرطة لأننا نعلم جميعاً أن الشرطة في ظل النظام العراقي السابق كانت أداةً للخوف والهلع ولذلك لم يكن هناك ثقة بين الشرطة والجماهير بل لم يكن هناك إحترام للشرطة الى حد ما.
نحن نريد أن تكون قوات الشرطة في إقليم كوردستان مصدر إحترامٍ وثقة للمواطنين، وأن تكون مثالاً للتضحية والفداء خدمة للمواطنين .
إن تأسيس كلية الشرطة وفتح العديد من الدورات المتقدمة جاء بهدف طمئنة مواطني كوردستان بأن الشرطة موجودة لتوفير الأمن والحماية للمواطنين وليس لإستبدادهم أو التدخل في شؤونهم الخاصة. نحن نعمل لأن تكون الشرطة مصدر فخرٍ لجميع المواطنين .

إننا في التدريبات نؤكد على حكم القانون ونريد أن تعملوا بشكلٍ محترفٍ وبصورة أكاديمية. كذلك نهتم بمجال حقوق الانسان وهدفنا هو أن تعلم قوات الشرطة بأن القانون هو من أجل حماية المصلحة العامة ومن أجل الدفاع عن المواطنين.

أنتم أبناء هذا المجتمع حين قررتم الإلتحاق بصفوف قوات الشرطة لابد بأنكم أدركتم أن الواجب والمسؤولية سوف يقعان على عاتقكم وسوف يقع عليكم واجب حماية أمهاتكم وآبائكم وذويكم وجيرانكم وأحيائكم ومدينتكم.
يجب عليكم أن تتعاونوا بأفضل الأشكال مع المواطنين وأن تكونوا مصدر ثقةٍ لهم مع بداية إستلام مهامكم، فبالتنسيق والتعاون بين المواطنين والشرطة يمكننا تحقيق أهدافنا وبناء مجتمع عصري ومتحضر كنمط الدول المتقدمة.

في الوقت الذي ننتظر فيه الكثير منكم ونلتزم بدعمكم، نستمر في محاولاتنا بتوفير دورات التدريب والتمرين والآليات والمواد الضرورية، كما نهتم بالمثل بالمجال المعاشي والحيوي ورواتب الشرطة بشكل كامل ونضمن حياة عوائلهم.
قبل سنتين من هذا العام واثناء تخرج دورة أخرى من الضباط في عام 2006 قلتُ لكم بأنكم سوف تستعدون لأستلام مهام الحفاظ على أهم مكاسبنا وهي حرية العيش والتفكير والعمل.

في نفس الوقت حدثت تغيرات كثيرة في عجلة الحياة في إقليم كوردستان فأصبحت تتقدم بسرعة ولكن الواجبات والمسؤوليات لم تتغير لحد الآن وأنتم يجب أن تكونوا جزءاً من هذه المحاولات الجدية فبدون الأمن والأمان لن نتمكن من التقدم وتعزيز قدراتنا. فالرخاء والحرية لن يتحققا إلا بالسلام والأمن والإستقرار. كما ندرك بأن واجباتكم صعبة ولكنها تتيسرُ بالشجاعة والبراعة والروح الوطنية لديكم.
لكي نحترم نضال وتضحيات جميع شهدائنا الذين ضحوا بأرواحهم من أجل الحرية فإنه يجب علينا المحافظة عليها وإحترام ضحايا القانون والحرية وذلك بالألتزام بهذه الاهداف التي ضحوا من أجلها وعلينا أيضاً إعلاء القانون في جميع مجالات العمل، أنتم تعملون في مؤسسات الحكومة وبحسب خبرات المجال الذي تعملون فيه يجب عليكم أن تطمئنوا شعب كوردستان بأنكم تحافظون على حقوقهم ومتطلباتهم.

يجب عليكم المحافظة على حقوق الفرد والعام، وبأمكانكم بناء مجتمعٍ متحضر بمواقفكم وتضحياتكم. إذا لم نتمكن من المحافظة على حقوق الفرد في إقليم كوردستان لن نتمكن من الحفاظ على حقوق الأطفال والنساء وجميع أفراد المجتمع ولن نكون قادرين على تحقيق أهدافنا المنشودة.
أنتم تضمنون تنفيذ القانون. لذلك يجب عليكم إثبات أن القانون يُساوي الجميع ولا أحد يفوق القانون كما يجب أن نطمئن المواطنين بأنكم والقانون مصدر دعم للضعفاء والمظلومين. أنتم تضمنون حق حرية الصحافة والمجتمع ولايجب التمييز بين أفراد المجتمع ويجب أن يسري القانون على الكل بالتساوي.
وبمواقفكم هذه ستكسبون إحترام المواطنين والمجتمع والحكومة ويجب أن يعلم جميع المواطنين بأن حكومة الإقليم تهتم كثيراً بهذا الجانب. هنا مرةً أخرى أقول بأن سلطة العدل ومجلس القضاء يجب أن يعليا على جميع السلطات ونريد أن يكون النظام القضائي مستقلاً بشكلٍ كامل وخاضعاً للقانون فقط. ويجب أن تكون سلطة القانون محايدة وقبل كل شيء عادلة ومحل ثقة للمواطنين .

إن التعاون بين النظام القضائي ونظام جهاز الشرطة هو ضمان نجاحنا في تحقيق مجتمع آمنٍ ومزدهرٍ يشعر فيه المواطن بالمواطنة في هذا البلد. أنتم الذين ستصبحون قوة تحّولٍ كبيرٍ نحو الأُفق والرخاء.

أنتم في تعاملكم مع المواطنين والسجناء تبرهنون للجميع عن مدى إلتزامكم بالقانون، لأنكم تخضعون له وتستخدمونه فقط للمصلحة العامة،عليكم العمل على مكافحة العنف ضد المرأة وبذل الجهود على إنهائه في المجتمع بأسرهِ.
إن تخرجكم بنجاح يمنحنا الأمل في المستقبل. نأمل من فتياتنا من خريجات الجامعات والمعاهد ان يبذلن جهدهن لكي يكن جزءاً من قوات الشرطة ،إنضمامكن يحقق المساواة في المجتمع. نحن في حكومة الاقليم نؤمن بأنه عندما تنضم فتياتنا وشبابنا الى صفوف الشرطة فأننا سنتمكن من خدمة مجتمعنا بشكل جيد وفعال.
هنا أود أن أشكر كل المتخرجين على جهودهم وأهنئهم بحرارة كما أشكر العميد والاساتذة ومدربي الكلية الذين بذلوا جهوداً كثيرة خلال السنوات الثلاثة الماضية لتدريبكم واعدادكم وكما اشكر وزارة الاقليم للشؤون الداخلية لدعمها المستمر لكم .
ان تقدم الحياة ورؤية المجتمع تتحقق بأحترام القانون وضمان الأمان والاستقرار.
إنه لمن الفخر ان نرى ضباط الشرطة من الرجال والنساء يُنظمون المرور في الشوارع ، وفي المطار يؤدون عمل الجوازات والأمن وفي مراكز الشرطة ينجزون عمل المواطنين ويسهرون ليلاًَ في الشوارع والاماكن العامة من أجل حماية ثروات وأملاك المواطنين.
عندما تقع كارثة طبيعية أو غير طبيعية انتم فقط الذين تواجهون الخطر وتحاولون السيطرة على الخسائر والحفاظ على حياة المواطنين .
نحن في حكومة اقليم كوردستان معكم بكل الاشكال لبسط الأمن والاستقرار لتثبيت القانون وإعلاء سلطة القانون. نُطمئنكم ان شعبكم وحكومتكم تنتظران الكثير منكم، نحن لا نتقاعس في دعمكم ونفذوا الواجبات المطلوبة منكم بشجاعة.
مرة أخرى اشكركم وأهنئكم وأتمنى لكم التوفيق لخدمة الشعب والبلد.
ومرة أخرى أهلا وسهلا بكم

تقرير مصور عن مراسيم تخرج الدورة الثامنة لطلبة كلية الشرطة في أربيل


مقالات ذات صلة

تخرج الدورة الثامنة لطلبة كلية الشرطة في اربيل

MON, 25 AUG 2008 11:49

تحت شعار (الشرطة في خدمة الوطن والشعب) بحضور رئيس حكومة اقليم كوردستان السيد نيجيرفان بارزاني وعدد من المسؤولين الحزبيين والحكوميين وممثلي القنصليات الاجنبية في اربيل وذوي الطلبة المتخرجين، جرت عصر أمس الاحد 24/8 مراسيم تخرج طلبة كلية الشرطة في اربيل (الدورة الثامنة – تثبيت الدستور)

آخر الاخبار

وزير الثقافة المصري الاسبق: العراق لا ينعم بما رأيناه فى كوردستان من أمان ووفرة وتنمية عالية وطموح

أبدى وزير الثقافة المصري الاسبق جابر عصفور اعجاباً كبيراً بما حصل في اقليم كوردستان من تطور في مجالات الأمن والتنمية، واشار الى ان ما ينعم به الاقليم غير موجود ببقية العراق

إفتتاح المبنى الجديد لمديرية مناهضة العنف ضد المرأة في السليمانية

برعاية محافظ السليمانية بهروز محمد صالح وحضور المدير العام لمناهضة العنف ضد المرأة في اقليم كوردستان. أفتتح في محافظة السليمانية الخميس مبنى مديرية مناهضة العنف ضد المرأة وعقد اول اجتماع للمجلس الاعلى لمناهضة العنف ضد المرأة فيها

وزارة الموارد الطبيعية في حكومة اقليم كوردستان تنفي بيعها شركة بلاك دايموند النفط الخام

نيجيرفان بارزاني وأردوغان يبحثان العلاقات الثنائية بين أربيل وأنقرة

نيجيرفان بارزاني يستقبل السفير الأمريكي لدى العراق

نيجيرفان بارزاني يزور تركيا غدا و يجتمع مع رئيس الوزراء التركي

بلغاريا تعتزم إفتتاح قنصلية عامة في إقليم كوردستان بعد الإنتهاء من الأجراءات الرسمية قريباً

مراسيم إحياء الذكرى السنوية الـ 26 لعمليات الأنفال في جمجمال

بلغاريا تشارك في المشاريع الزراعية والموارد المائية لإقليم كوردستان

وزير الإعمار والإسكان يستقبل مسؤول مكتب السفارة الهولندية في أربيل