حكومة اقليم كوردستان
THU, 23 OCT 2014 01:19 Erbil, GMT +3

نائب رئيس حكومة الإقليم ووزير الصحة يتفقدان مستشفى الطواريء في السليمانية

SAT, 16 JUN 2012 02:07 | KRG.org

السليمانية: قام نائب رئيس حكومة غقليم كوردستان عماد أحمد بزيارة ميدانية لمستشفى الطواريء في مدينة السليمانية، بهدف الإطلاع على سير العمل وتفقد مستوى الخدمات الصحية والعلاجية ومعاملة الكوادر الطبية مع المرضى. ويرافقه في هذا الزيارة كل من الدكتور ريكاوت حمه رشيد وزير الصحة والدكتور ميران محمد عباس مدير عام صحة السليمانية. وتفقد خلالها أقسام المستشفى وكانت المحطة الأولي من زيارته هي صالة الإستقبال حيث يبدء المريض في المرحلة الأولى بزيارة هذا القسم وأول لقائه مع الطبيب تبدء من هذا القسم.

وإلتقى نائب رئيس حكومة الإقليم بالطبيب والكوادر العاملة والمرضى في هذا القسم وبحث معهم الآليات المتبعة لإستقبال المرضى وكيفية تقديم الخدمات العلاجية واسلوب المعاملة مع المراجعين من المرضى. وخلال اللقاء إستعرض الطبيب المسؤول عن هذا القسم الوضع الإداري وكيفية الدوام الرسمي ومدى سعة القسم لإستقبال المرضى، حيث أوضح أن الدوام في هذا القسم يتكون من ثلاث فترات زمنية لضمان تقديم الخدمات المستمرة على مدار الــ 24 ساعة، حيث يراجع هذا القسم يومياً أكثر من 500 مريض منهم من يتلقى العلاج العناية الفورية والقسم الآخر يتم تحويلهم إلى الأقسام الأخرى لتلقي العلاج حسب الحالة، وإطلع نائب رئيس حكومة الإقليم بشكل مباشر على صحة بعض المرضى الراقدين في هذا القسم وتحدث معهم لمعرفة مستوى الخدمات الصحية التي تقم لهم .

وفي سياق الزيارة، تفقد عماد أحمد ووزير الصحة قسم الطواريء الخاص بالامراض الباطنية الذي يتكون من ردهتين، حيث زار بعض المرضى الراقدين في هذا القسم للإطمئنان على صحتهم ومستوى الخدمات الصحية، وخلال حديثه مع كوادر القسم أكد عماد أحمد على إستعداد حكومة إقليم كوردستان لتلبية جميع إحتياجاتهم لتحسين ظروف العمل. من جانبه تحدث مسؤول القسم عن نوعية المرضى والسبل العلاجية التي يتلقاها المرضى علىمدار الــ 24 ساعة وبعد تحسن وإستقرار الوضع الصحي للمريض ينقل إلى الردهات المختصة لمتابعة العلاج. وأضاف مسؤول قسم الباطنية أنه خلال شهر واحد تم علاج (6456) مريض، وبسبب صغر المساحة لهذا المركز هناك زخم كبير يقع على عاتقهم . ومن جانبه أعرب نائب رئيس حكومة الإقليم عن شكره وتقديره للأطباء والعاملين في هذا المركز، كما أعرب عن سعادته لمدى تجاوب المواطنين ورضاهم عن المعاملة التي يعالون بها من قبل الأطباء والكوادر الصحية في هذا القسم. وأعلن عن قرب إكمال مستشفى جديد بسعة 400 سرير والذي سيخفف من إزدحام المرضى، وسنبدء بمرحلة جديدة، حيث أن أحد أهداف حكومة الإقليم هي جعل السليمانية مدينة صحية، بدأنا خطواتنا في هذا المجال.


بعدها تفقد عماد أحمد ووزير الصحة الأقسام الأخرى المتكونة من قسم الصيدلة والفحوصات البيولوجية والأشعة وسونار وقسم الكسور والجراحة. وخلال جولته في الردهات قام بمواجهه المرضى والإستماع لأيهم بشكل مباشر الإطمئنان على صحتهم.

كما زار نائب رئيس حكومة الإقليم ووزير الصحة مركز الأمراض القلبية الذي يعتبر من أكبر المراكز المختصة بامراض القلب على مستوى العراق والخدمات التي يقدمها المركز على أعلى المستويات مقارنةً مع المراكز الأخرى في العراق، بالاضافة إلى الأسعار الرمزية التي يتلقاها المركز مقابل تقديم الخدمات لجميع أنواع الحالات المرضية.

وبعدها قام عماد أحمد بزيارة ميدانية إلى قسم الجراحة وقسطرة القلب والأيكوغرافي والتريدميل، والقسم الإستشاري، وإطلع أيضا على صحة المرضى الراقدين في هذه الاقسام. وأوضح أحد الأطباء العاملين في هذا المركز أن علاج المرضى في إقليم كوردستان بالمقارنة مع بعض الدول المتقدمة والتي تقدم المساعدات بنسبة 70٪ وفي إقليم كوردستان في بعض المجالات تتعدى نسبة 100٪ مما أدى إلى قدوم عدد كبير من المرضى من باقي أنحاء العراق للعلاج في إقليم كوردستان ويفضلون هؤلاء المرضى العلاج في مدينة السليمانية بدلاً من التوجه إلى الخارج.

من جانبه أشار عماد أحمد إلى جهود حكومة إقليم كوردستان ومحاولاتها الجادة في تحسين القطاع الصحي في الإقليم عن طريق وضع نظام صحي متقدم يمكن من خلاله تقديم أفضل الخدمات للمواطنين، وأضاف أن حكومة الإقليم قامت بمحاولات جادة ومستمرة في إفتتاح مستشفيات مختصة جديدة وتوفير أفضل المستلزمات والأجهزة الطبية المتطورة في جميع المجالات.