حكومة اقليم كوردستان
TUE, 2 SEP 2014 02:22 Erbil, GMT +3

مسؤول العلاقات الخارجية في حكومة الإقليم يستقبل وفد من طلبة الجامعات الألمانية

MON, 5 MAR 2012 13:30 | KRG.org

أربيل: في إطار الزيارة العلمية التي يقوم بها وفد من طلبة الجامعات الألمانية لعدد من دول الشرق الأوسط، وبناءاً على دعوة من إتحاد طلبة كوردستان، زار الوفد الضيف إقليم كوردستان. وفي جلسة لقاء مع السيد فلاح مصطفى مسؤول العلاقات الخارجية في حكومة إقليم كوردستان، أعرب الوفد الضيف عن سعادته لهذه الزيارة، متمنياً أن تكون الزيارة فرصة لتبادل الآراء ورفع آفاق التعاون بين الطلبة للجانبين.

وفي مستهل الجلسة، أعلن السيد جوليان شنايدر رئيس وفد طلبة الجامعات الألمانية عن أهداف الزيارة لإقليم كوردستان، وقال" جئنا للإطلاع على الأوضاع في إقليم كوردستان وللتعرف الجانب الثقافي وعادات وتقاليد والمستوى المعيشي لشعب كوردستان". وأضاف أن هذه الزيارة العلمية تؤكد عل ضرورة بناء أسس العلاقات مع طلبة إقليم كوردستان.

من جانبه رحب فلاح مصطفى مسؤول العلاقات الخارجية في حكومة إقليم كوردستان بالوفد الضيف ووصف الزيارة بأنها قناة أخرى لبناء العلاقات بين إقليم كوردستان والعالم الخارجي، وبهدف إطلاع وفد الطلبة الألمان على تاريخ شعب كوردستان والمراحل والضروف الصعبة التي مر بها من خلال ثوراته ونضاله ضد الأنظمة الدكتاتورية في العراق، قدم فلاح مصطفى شرحاً مفصلاً عن ثورات الشعب الكوردي ونضاله من أجل الحفاظ على هويته القومية ونيل الحرية لشعب كوردستان.

ومن جانب آخر تحدث فلاح مصطفى عن الربيع الكوردي وإنتفاضة شعب كوردستان عام 1991 وتأسيس أول برلمان وحكومة في إقليم كوردستان عن طريق الإنتخابات وتطبيق أسس ومباديء الديمقراطية ، وبعدها سلط الضوء على عملية تحرير العراق من النظام البعث الدكتاتوري عام 2003 وبناء العراق الجديد حيث تشارك فيه جميع القوى والمكونات العراقية دورها في العملية السياسية في البلاد.

وقال فلاح مصطفى " بعد عام 2003 وبموجب الدستور العراقي الجديد، أتيحت الفرصة المناسبة للمراكز السياسية والمجتمع الدولي للتعامل بشكل رسمي مع إقليم كوردستان والإعتراف به كمكون فدرالي"، كما إستطاعت حكومة إقليم كوردستان الإستفادة من هذه الفرصة وبناءاً على برنامج فريد من نوعه إستطاع في آن واحد حماية الأمن والإستقرار في الإقليم ووضع جميع طاقاته وجهوده من أجل تقدم وإزدهار إقليم كوردستان في شتى المجالات، لإن الإقليم تعرض إلى الدمار الشامل بسبب سياسات النظام العراقي السابق.



وفي جانب آخر من حديثه، تطرق مسؤول العلاقات الخارجية إلى مستوى العلاقات بين إقليم كوردستان مع المجتمع الدولي، وقال " أن حكومة إقليم كوردستان تتبع سياسة الإنفتاح بوجه العالم الخارجي وبناء علاقات الصداقة مع دول الجوار والمنطقة. لذلك نرى اليوم أن هناك 24 دوله لها تمثيلها الدبلوماسي وفي الوقت نفسه لدى الإقليم 13 ممثليه في الخارج، ومن المنتظر زيادة هذا العدد في المستقبل.