حكومة اقليم كوردستان
FRI, 31 OCT 2014 08:25 Erbil, GMT +3

رئيس حكومة إقليم كوردستان يزور منطقة كرميان ويضع حجر الأساس لعدد من المشاريع المهمة

SUN, 21 OCT 2012 16:57 | KRG.org

بدأ رئيس حكومة إقليم كوردستان السيد نيجيرفان بارزاني والوفد المرافق له، صباح اليوم الأحد 21/10/2012، بزيارة تفقدية إلى منطقة كرميان بهدف الإطلاع على الأوضاع الخدمية والمعيشية للمواطنين ووصع حجر الأساس لعدد من المشاريع الخدمية في حدود المنطقة.

وفي المحطة الأولى بعد وصوله ،وضع السيد نيجيرفان بارزاني حجر الأساس لمشروع مستشفى بسعة 100 سرير، ثم عقد إجتماعا مع المسؤولين في إدارة كرميان، وفي مستهل الإجتماع رحب مسؤول إدارة كرميان بالسيد نيجيرفان بارزاني، ثم إستعرض نبذة توضيحية حول آلية صرف مبلغ 200 مليون دولار للمشاريع الخدمية في المنطقة.

من جانبه أعلن نيجيرفان بارزاني في بداية حديثه:" تعرض شعب كوردستان إلى مآسي كثيرة وجزء من هذه المآسي تعرض لها أهالي منطقة كرميان من جرائم وعمليات أنفال، ومن واجبنا العمل على ضماد جروحهم". وأضاف رئيس مجلس الوزراء :" بما أن تلك الجرائم ارتكبت باسم الحكومة العراقية، لذا يتوجب على حكومة بغداد أن تقوم بأخذ مسألة تعويض جزء من هذه الجرائم على عاتقها، لذا على حكومة بغداد تعويض ذوي العوائل المؤنفلة، وأن تعمل على تعريف عمليات الأنفال بالإبادة الجماعية (الجينوسايد)، وبذلك ستستطيع تخفيف جزء من معاناة ذويهم.

وبخصوص واجب حكومة إقليم كوردستان، قال نيجيرفان بارزاني:" تعتبر حكومة إقليم كوردستان مدينة لكم، وللإستماع إلى مطاليبكم وإحتياجاتك، والإطلاع على آلية صرف المبلغ 200 مليون دولار لتنفيذ المشاريع الخدمية، عقدنا هذا الإجتماع، بالاضافة إلى تلبية عدد من مطاليب إدارة كرميان والتي تشمل بناء 1500 دار سكن لعوائل وذوي المؤنفلين، ومتنزه وملعب وتحسين خدمات الكهرباء والماء والتي سنحاول في المستقبل القريب تنفيذها في المنطقة.

وبخصوص أعمال الصيانة للطريق الواصل بين كلار ودربنيخان، قال رئيس حكومة الإقليم : أننا على إطلاع بأنه بسبب أن الطريق قديم وفقدان المعايير لهذا الطريق، يتعرض المواطنون إلى العديد من الحوادث المرورية، ونحن بصدد وضع مخطط جديد لمشروع توسيع طريق كلار ـ دربنيدخان، عن طريق وزارة الإعمار والإسكان قسم الطرق والجسور، وبعد الإنتها من المخطط يسجري العمل بهذا المشروع.


يذكر أن رئيس وزراء الإقليم كان قد قام بزيارة إلى منطقة كرميات في عهد التشكيلة الخامسة لحكومة الإقليم، وكان قد قرر في حينها تنفيذ عدد من المشاريع الخدمية لسكان المنطقة وذوي الشهداء والمؤنفلين في منطقة كرميان.
وفي حينها طمأن رئيس حكومة الإقليم أهالي المنطقة بأن حكومته لن تنساهم، واليوم أعلن عن عدد من المشاريع الخدمية في مجال التربية والصحةوالكهرباء والمياه والطرق والجسور والمراكز الرياضية ومشروع بناء 1500 وحدة سكنية لذوي المؤنفلين بكلفة ما يقارب الــ250 مليار دولار، وأعلن أن جميع مطاليب إدارة كرميان التي وجهت إلى حكومة الإقليم ستنفذ على حساب حكومة إقليم كوردستان.
وقال رئيس حكومة إقليم كوردستان:" اريد أن أطمأنكم بأن المشاريع العلنة عنها ستدخل حيز التنفيذ خلال فترة قصيرة، بالامس كنا هنا واليوم نحن هنا وغداً سنكون هنا أيضاً إذا سنحت لنا الحياة الفرصة أن نكون هنا،وسنعود بمجموعة أخرى من المشاريع الخدمية إلى كرميان". وأضاف نيجيرفان بارزاني:" أن حكومة إقليم كوردستان سوف لن تذخر جهداً في خدمة منطقة كرميان وأهاليها".

ثم زار نيجيرفان بارزاني والوفد المرافق له لرئاسة جامعة كرميان، وعقد إجتماعا مع رئيس ومجلس جامعة كرميان، وحلال الإجتماع وصف رئيس حكومة الإقليم بان تأسيس جامعة كرميان بمثابة نجاح مهم للمنطقة، معرباً عن دعم حكومة الإقليم في إنجاح مهام الجامعة .


وبعد الإستماع إلى مطاليب وإحتياجات مجلس الجامعة، أعلن عن موافقته لتلبية تلك المطاليب من خلال عدد من المشاريع التي ستدعم تطور جامعة كرميان مثل بناء الوحدات السكنية للأساتذة، بالاضافة إلى تخصيص ميزانية خاصة بقيمة 10 مليار دينار للجامعة لسد النواقص وإحتياجات الأقسام الداخلية للجامعة.

من ناحية أخرى قام رئيس الوزراء والوفد المرافق له بزيارة بلدة رزكاري، وفي مراسيم خاصة وبمشاركة عوائل وذوي الشهداء والمؤنفلين وبحضور الوزراء ذوي العلاقة، تم وضع حجر الأساس لبناء 1500 وحدة سكنية لعوائل الشهداء والمؤنفلين، وبالانتهاء من المشروع سيكون ذوي الشهداء والمؤنفلين أصحاب لدورهم السكنية.
وبعد الإنتهاء من المراسيم قام رئيس الوزراء برفقة وزير شؤون الشهداء والمؤنفلين بزيارة عدد من عوائل ذوي الشهداء والذين فقدوا ذويهم خلال حملات الأنفال والذين إستفادوا من مشروع بناء الوحدات السكنية، وتفقد نيجيرفان بارزاني الوضع المعيشي وخدمي لهذه العوائل، من جانبهم رحبوا عوائل الشهداء بهذه الزيارة.


وفي سياق الزيارة إلى منطقة كرميان، توجه السيد نيجيرفان بارزاني والوفد المرافق له إلى مساء اليوم إلى قضاء كفري الواقع ضمن الحدود الإدارية لمنطقة كرميان، وعند وصوله إلى المدينة قام بزيارة ميدانية إلى المواقع الأثرية وعدد من معالم هذه المدينة وقيصرياتها، وبعد إستماعه إلى مدير الآثار في كرميان بخصوص وضع المواقع الأثرية، وأوعز رئيس الوزراء الجهات ذات العلاقة في حكومة الإقليم لمتابعة وضع المعالم الأثرية والتحضير لعملية صيانة وترميم المعالم الأثرية وقيصريات كفري القديمة.


وبعدها عقد رئيس الوزراء إجتماعاً مع القائممقام والمؤسسات الإدارية والطبقات الإجتاعية في كفري، وفي مستهل الإجتماع قدم قائممقام كفري تقريراً حول الأوضاع في قضاء كفري بالاضافة إلى إحتياجات المدينة وعدد من المطاليب في القضاء والنواحي التابعة له.

من جانبه قدم نيجيرفان بارزاني كلمة سلط من خلالها الضوء على أن كفري مدينة عريقة وبحاجة إلى الخدمات، مشيراً أنه كان لهذه المنطقة حصة الأسد من حيث الدمار وعمليات الأنفال، ولذلك فأن حكومة الإقليم لها برنامج خاص للإهتمام بهذه المنطقة. وجدد بأنهم جاءوا للتعرف إلى الإحتياجات، وأن حكومة الإقليم سوف لن تذخر جهداً في تقديم الخدمات لهذه المنطقة بحسب إمكانياتها، كما أعلن أن هذه المدينة بحاجة إلى خدمات أفضل، وهناك خطة لحكومة الإقليم في تنفيذ عدد من المشاريع في هذه المدينة، وأوضح أن حكومة الإقليم قامت بتخصيص مبلغ قدره 28 مليار دينار لحدود كفري والنواحي التابعة لها لتنفيذ المشاريع وسد الإحتياجات.
وأضاف نيجيرفان بارزاني:" لهو شرف عظيم بالنسبة لي زيارة مدينة كفري، وجئنا بكل تفاؤل للتعرف بشكل مباشر إلى أهم الإحتياجات في كفري، والوقوف بشكل جدي على هذه الإحتياجات والعمل على تلبيتها، أنتم تستاهلون جميع الخدمات، لقد ضحيتم وأعطيتم شهداء كبار، نحن على علم بوجود عدد من الخدمات التي قدمت، ولكن الذي تم لم يكن بمستوى طموحنا، وأن منطقتكم جديرة بالعمل والمشاريع الخدمية بشكل أفضل، أطمأنكم بأننا سوف نعمل ما بوسع الحكومة لخدمة هذه المنطقة.

هذا ويرافق رئيس الوزراء في هذه الجولة كل من وزير الصحة ووزير الإسكان ووزير البلديات والسياحة ووزير شؤون الشهداء والمؤنفلين في حكومة إقليم كوردستان.