حكومة اقليم كوردستان
FRI, 29 AUG 2014 13:10 Erbil, GMT +3

اللواء جبار ياور: بيشمركة كوردستان تطالب بغداد والقوات الاميركية بتمركز قواتها في السعدية وجلولاء

WED, 17 AUG 2011 10:44 | KRG.org

اربيل: ذكر مصدر مسؤول في وزارة بيشمركة اقليم كوردستان، ان الوزارة طلبت يوم الثلاثاء بشكل رسمي من الحكومة العراقية والقوات الأميركية بتمركز قوات البيشمركة في مناطق السعدية وجلولاء وقرةتبة بمحافظة ديالى، مبينا ان وزارة البيشمركة حركت اللواءين الثاني والثالث باتجاه تلك المناطق بهدف الحفاظ على سلامة المواطنين الكورد في تلك المناطق.

وقال الامين العام لوزارة البيشمركة، جبار ياور، في مؤتمر صحفي عقده اليوم في المديرية العامة للثقافة والاعلام بمدينة اربيل، ان “لجنة العمليات المشتركة عقدت اليوم في مدينة كركوك اجتماعاً مشتركاً، بحضور كل من نائب قائد القوات الاميركية ومسؤولين في وزارة الدفاع العراقية ووزارة البيشمركة بحكومة اقليم كوردستان”.

وأضاف ياور ان “وزارة البيشمركة قدمت طلباً مكوناً من سبع نقاط الى الجانبين العراقي والاميركي، طالبت فيه بشكل رسمي بالسماح للواء الثالث في كرميان التابع لوزارة البيشمركة وبالتعاون مع اللواء الرابع التابع للفرقة الأولى للجيش العراقي، للقيام بعمليات عسكرية في تلك المناطق”.

وأوضح قائلا “لقد استعرضنا احصاء حول نسبة الكورد في مناطق السعدية وجلولاء وقرةتبة ومندلي في عام 2003، مع النسبة الحالية للكورد في تلك المناطق”، منوهاً الى انه “423 شخصاً من مجموع 555 مواطناً استشهدوا على يد الجماعات الارهابية، كانوا من القومية الكوردية”.
وأشار الى ان “احد مطالبنا الأخرى كانت، ارسال قوات البيشمركة الى مناطق جلولاء ومندلي والسعدية وقرةتبة بشكل رسمي، ولكنا في حال لم يسمح لنا، فسنرسل قوات البيشمركة الى تلك المناطق بشكل احادي”.

ولفت الى ان “اللواء الثالث من قوات البيشمركة ستبدأ نشاطاتها العسكرية اعتباراً من اليوم، بالتعاون مع اللواء الرابع من الجيش العراقي، وسيجتمع كبار مسؤولي اللواءين غداً الاربعاء، لبحث آليات التعاون فيما بينهما”.
وكشف ياور عن موافقة الجانبين، القوات الأميركية والجيش العراقي بشكل رسمي على تنفيذ العمليات العسكرية بالتعاون بين الجيش العراقي ووزارة البيشمركة، إلا انهما طالبا بابلاغ قياداتهما العليا”.

واستعرض ياور بيانات حول نسبة الكورد بتلك المناطق في عام 2003 ولغاية الآن، مبيناً ان النسب في الوحدات الإدارية هي كالتالي:
  • في عام 2003 كانت نسبة العرب في ناحية جلولاء 49% وتصل نسبتهم الآن الى 77%، فيما كانت نسبة الكورد في 2003 تبلغ 33%، ألا انها انخفضت الآن الى 18% فقط.
  • وفي ناحية السعدية، كان العرب يشكلون 37%، لكن نسبتهم ارتفعت في عام 2011 الى 82%، فيما تقلصت نسبة الكورد من 31% الى 07% حالياً.
  • اما نسبة العرب في ناحية قرةتبة خلال الفترة نفسها، فارتفعت من 52% الى 66%، في حين انخفضت نسبة الكورد من 27% الى 16%.

    وأضاف ياور انه منذ 2003 ولغاية الآن، نزحت 679 عائلة كوردية من ناحية جلولاء و610 عائلة أخرى من ناحية السعدية و64 عائلة من ناحية قرةتبة، باتجاه منطقة كلار، هرباً من تهديدات “الارهابيين”.