حكومة اقليم كوردستان
THU, 30 OCT 2014 15:10 Erbil, GMT +3

انفجار في أربيل صباح اليوم يؤدي إلى استشهاد 45 شخصا واصابة 95

WED, 4 MAY 2005 18:59 | AFP

أربيل - أ ف ب

قتل 45 شخصا وأصيب 95 آخرون بجروح في هجوم انتحاري يوم الأربعاء 4-5-2005 على جمع من المتطوعين كانوا يصطفون أمام أحد مراكز التطوع للشرطة في وسط مدينة أربيل بشمال العراق.

وقال نوزاد هادي محافظ اربيل إن "مثل هذه الأعمال الجبانة لن تخيفنا أو ترهبنا أبدا". وتعهد هادي الذي كان يتفقد الجرحى في مستشفى المدينة "بمواصلة العمل من أجل محاربة الإرهاب حتى اقتلاعه من جذوره".

وكان مصدر في الشرطة في هذه المدينة الواقعة على بعد 350 كلم إلى شمال شرق بغداد أكد "أن انتحاريا فجر نفسه وسط جموع من الشبان الذين كانوا يراجعون أحد مراكز التطوع للانخراط في الشرطة، مما أدى إلى مقتل وجرح العديد منهم".

وأوضح المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه أن "الحادث وقع عند الساعة 09,30 بالتوقيت المحلي (05,30 تغ) في مركز تطوع خلف فندق الشيراتون وسط المدينة" الكردية العراقية.

ويعيش الأكراد منذ أبريل/ نيسان 1991 في إطار حكم ذاتي نشأ بحكم الأمر الواقع بعد حرب الخليج في السنة نفسها. ومنذ ذلك الحين يدير الأكراد شؤونهم بأنفسهم في هذه المنطقة في شمال العراق التي تضم ثلاث محافظات هي السليمانية (تحت سيطرة الاتحاد الوطني الكردستاني) ودهوك واربيل (تحت سيطرة الحزب الديموقراطي الكردستاني).

وشارك الحزبان الكرديان الرئيسيان في الانتخابات في إطار لائحة واحدة وهم يسعيان بهذا إلى التأكيد على الطابع الفدرالي للحكم في العراق في الدستور الذي ستعمل على وضعه الجمعية الوطنية العراقية.

ولم تنج المناطق الكردية من هجمات المسلحين كان أعنفها الاعتداء بالسيارة المفخخة الذي استهدف في الأول من فبراير/شباط 2004 مقرين للحزبين الرئيسيين تبنته مجموعة "أنصار السنة" وأدى إلى مقتل عدد من القياديين الأكراد خلال الاحتفال بعيد الفطر.