حكومة اقليم كوردستان
TUE, 22 JUL 2014 16:23 Erbil, GMT +3

في أربيل والسليمانية المنتخب يوحد العراقيين ويمنحهم فرحة غير مسبوقة

MON, 30 JUL 2007 00:59 | News Agencies

احتفل أبناء محافظتي أربيل و السليمانية من مختلف الأطياف بالفوز الذي حققه المنتخب العراقي على المنتخب السعودي وحصوله على كأس أمم آسيا.
ففي أربيل احتفل المواطنون في السوق الرئيسية نازا مول ومحلة اسكان والمستوفي وتيراوة وعينكاوة ومناطق اخرى، حيث رقصوا الدبكات الكردية وزينوا السيارات ورفعوا أعلام العراق وكردستان.

سوق نازا مول، الذي شهدت مداخله ومخارجه اجراءات أمنية مشددة، تجمهر أمامه ما لايقل عن 700 شخص، كل يحتفل على طريقته حيث اختلطت الدبكات الكردية مع رقصة الجوبي العراقي، كما أطلقت الألعاب النارية في الهواء، وغطت صور (بوسترات) كبيرة للاعبيين عراقيين جدران المبنى ذي الطابقين، يضاف لها أغنية المطرب العراقي حسام الرسام ( إلعب ياعراقي) كانت نغمة وحدت إحتفالات العراقيين في أربيل.

سوران (20 سنة ) قال من أمام نازا مول "انا فرحان جدا وإن شاء الله انجازات القادمة أكبر."
كما كان هناك شاب يركض في الشارع وهو يحمل العلم العراقي و يصيح بأعلى صوته "عراقي عراقي ". في حين قالت فتاة صغيرة وهي تركب سيارتها مع أهلها لتوجه الى مكان الإحتفال "فاز العراق، فزنا." واكتفى والد الفتاة بالقول "الله معنا وفزنا، اليوم فرحة عظيمة ".

أم فارس إمرأة تسكن أربيل لكنها مهاجرة من بغداد قالت "مشاعري لا توصف، إن شاء الله العراق دائما فائز."
وهنا تدخلت قريبتها التي كانت بجوارها وقالت "الفرحة وحدتنا من الشمال الى الجنوب."

أما ابنتها فاطمة ذات السنوات السبعة فقالت وهي تؤشر على العلم المرشوم على وجنتها "مبروك فوز العراقيين."
في السليمانية امتلأت الشوارع بالسيارات والجماهير حاملة الأعلام وراقصة في الشوارع.

جبار محمد في الثلاثين من عمره كان يحمل علم العراق مع صديق له من أهالي بغداد ويسيران بين السيارات المحتفلة، قال "أنا سعيد لأن أسود العراق نالوا لقب بطولة آسيا".

جاسم طه الذي لم يبق عليه من ملابسه سوى بنطلونه، وكان يرقص في وسط الشارع الرئيس في السليمانية فقد قال"أشعر بفرحة لم يسبق أن شعر بها عراقي قبل الآن."

وكان المنتخب العراقي بكرة القدم أحرز بطولة أمم آسيا لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه، الأحد، بعد فوزه على نظيره السعودي بهدف مقابل لا شيء في المباراة النهائية على بطولة كأس الأمم الآسيوية التي جرت في العاصمة الأندونيسية جاكارتا.